اخبار

الأن “النهاية اقتربت”.. مدون مصري يعلق بعد حكم حبسه لـ”دعوته للألحاد”

أعرب المدون المصري شريف جابر عن أسفه لمقاطع الفيديو التي نشرها، وذلك بعد صدور حكم قضائي بحبسه خمس سنوات بتهمة “التحريض على الإلحاد”.

وكتب جابر عبر حسابه على منصة “إكس” يوم الثلاثاء: “أنا نادم على عمل الفيديوهات. لم يكن الأمر يستحق كل هذا الجهد”، مضيفًا: “لأول مرة في حياتي أشعر أن النهاية قد اقتربت”.

وقال أيضًا: “أنا وحيد، ضائع، أنا مكتئب، والألم أكبر من أن أتحمله”.

وفي منشور آخر على منصة “إكس”، قال جابر: “أريد أن أهرب لكن لا أعرف إلى أين أذهب”.

قضت محكمة مصرية، الأحد، بسجن اليوتيوبر جابر لمدة خمس سنوات، بتهمة نشر فيديوهات تسيء إلى الدين الإسلامي وتحرض على الإلحاد، حسبما ذكر مراسل الحرة.

وبحسب حكم محكمة الجنح بمدينة الإسماعيلية شمال شرقي البلاد، فإن فيديوهات جابر تسب الله وتستهزئ بالدين الإسلامي الذي يجرمه في مصر الدستور والقانون، وفقا لنصوص المواد 98، 160 و 161 من القانون الجنائي.

وقال المحامي الهيثم هاشم سعد الذي رفع الدعوى الجديدة ضد جابر في تصريحات صحفية بعد الحكم إنها تحقيق لمبادئ المجتمع المصري.

وسبق أن اعتقل جابر عام 2013 بتهمة “الدعوة إلى الإلحاد وازدراء الأديان وتهديد الأمن القومي المصري”. وبحسب وكالة فرانس برس، فقد تم إطلاق سراحه بعد دفع غرامة.

وتم اعتقال جابر مرة أخرى في 2 مايو 2018 بتهمة أن آرائه مخالفة للقانون. وفي مطلع يوليو/تموز 2018، نشر جابر مقطع فيديو بعنوان “قصة ملحد مسجون”، أشار فيه إلى خروجه من السجن.

وفي عام 2019، قضت محكمة جنح الإسماعيلية بحبس جابر ثلاث سنوات، ليصل إجمالي أحكام السجن الصادرة بحقه إلى ثماني سنوات بأحدث حكم.

Leave a Comment