الخليج العربي

الأن مظاهر عيد الأضحى في قطر – … 2025

اقترب عيد الأضحى المبارك، ولم يبق منه إلا أيام قليلة. ليستعد المسلمون لعيد الفطر في جميع مناطق العالم. وبما أن قطر دولة إسلامية، فمن الطبيعي أن يكون لهذا العيد مكانة خاصة في قلوب القطريين. ولأداء مناسك العيد يقومون بشراء الأضاحي استعداداً لذبحها في يوم الأضحى، كما يقومون بشراء أزياء العيد للأطفال ويبدعون أيضاً في تحضير طبق ضيافة العيد.
أعلن الديوان الأميري، بمرسوم، أن يوم الثلاثاء الموافق 20 يوليو 2025 هو أول أيام عيد الأضحى المبارك في دولة قطر. وفي هذا المقال من … سنتحدث عن جوانب عيد الأضحى في دولة قطر العربية، فهي إحدى دول الخليج العربي الإسلامية.

شوف 360 الإخباري

الأهمية الدينية لعيد الأضحى

ويرتبط عيد الأضحى عند المسلمين بمناسك الحج، حيث يقف الحجاج على جبل عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجة في اليوم التاسع من ذي الحجة. وفي اليوم العاشر من ذي الحجة، وهو أول أيام عيد الأضحى، أو كما يسمى بيوم النحر، يأتي حجاج بيت الله الحرام إلى منى الكبرى لرمي الجمرات الأولى، والتي هي جمرة العقبة الكبرى.

ويعتبر عيد الأضحى خاتمة مناسك الحج، والركن الخامس من أركان الإسلام، وركنه الذي لا يتم إلا به. وبالإضافة إلى ذلك فهي تحمل معنى التضحية، فقد ضحى النبي إبراهيم بابنه إسماعيل. إلا أن الله أوحى إلى النبي أنه أنقذه بذبح عظيم أنزله من السماء. ومن هنا جاء اسم عيد الأضحى، لأن المسلمين يذبحون الماشية تقليداً للنبي. ولعيد الأضحى أسماء أخرى في بلدان مختلفة، مثل العيد الكبير وعيد القربان.

ومن العادات السائدة أن يغتسل المسلمون في الصباح الباكر من العيد ويلبسوا ملابس العيد ويذهبوا لأداء صلاة العيد. اعتاد المسلمون القطريون على أداء صلاة العيد جماعة، كما اعتادوا شراء الماشية للأضحية، وبعد أداء صلاة العيد يستعد المسلمون لاستقبال حجاج بيت الله الحرام. تقوم النساء أيضًا بصنع الحلويات. كما يعد عيد الأضحى فرصة للزيارات العائلية والروابط الأسرية في المجتمع القطري.

ظهورات وطقوس عيد الأضحى في قطر

لا تختلف مظاهر عيد الأضحى في دولة قطر كثيرًا عن غيرها من الدول العربية والإسلامية. وتتجلى جوانب العيد فيما يلي:

  • صلاة العيد: أهم جوانب العيد هي صلاة العيد، حيث يستيقظ المسلمون، ويستحمون، ويتعطرون، ويلبسون أجمل الملابس، ويتوجهون إلى الساحات والمساجد لأداء صلاة العيد.
  • بعد صلاة العيد يذهب المسلمون لذبح الأضحية وتوزيعها على الفقراء والمساكين، وقد يحتفظون ببعضها لطهي الطعام للعائلة.
  • العيدية هي مبلغ من المال يعطيه الكبار للأطفال لإسعادهم، ويشتري به الأطفال الحلوى والألعاب.
  • التسوق لملابس العيد حيث يتجول النساء والرجال والأطفال في أسواق قطر قبل يوم العيد لشراء ملابس جديدة تسمى ملابس العيد.
  • قبل يوم العيد، تقوم النساء بإعداد أشهى الحلويات الشرقية والمعمول لتقديمها للزوار يوم العيد.
  • زيارة الأهل والأقارب، والحفاظ على الروابط العائلية، والتصدق على الفقراء حتى يشعر المحتاجون من المسلمين أن العيد لا يجلب لهم سوى الفرح والسعادة.
  • إقامة الولائم والتجمعات وجمع الأقارب على طبق في بيت الجد وتبادل الأحاديث الممتعة.
  • وفي ليلة العيد تبدأ الاحتفالات والمهرجانات في الساحات، ويتوجه المسلمون إلى المقاهي والمولات والمنتزهات للاستمتاع بأجواء العيد.

طبق ضيافة عيد الأضحى من التراث القطري

ومن أشهر السمات التي تميز الأسر القطرية صباح العيد عندما تستقبل الأهل والأقارب هي الفلة أو الفلة، وهي من أهم وأصيل العادات الاجتماعية للمجتمع القطري، ودليل على الكرم وكرم الضيافة.
الفلة هو طبق يقدم للضيوف يتكون من القهوة الخليجية والتمر والحلويات العمانية والحلويات الشعبية مثل البلاليط واللقيمات. ويختلف طبق الفلة من بيت إلى بيت، فيضيف البعض الحلويات والكعك الشامي، والبعض يضيف الفواكه الطازجة اللذيذة، والبعض يضيف الشوكولاتة.

من الأشياء التي يحرص القطريون على وجودها في المنزل قبل يوم العيد هو البخور والعود، وهما من أهم مميزات المنزل الخليجي صباح العيد لرائحتهما الطيبة، ويعتبران من المكملات الغذائية. . من الضيافة

Leave a Comment