اخبار

الأن البهرة: من هو سلطان الطائفة الذي شارك في افتتاح مسجد السيدة زينب بالقاهرة؟

مصدر الصورة، الداودي البهرة

التعليق على الصورة، السيسي يمنح سلطان البهرة وسام النيل.

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صباح الأحد، مسجد السيدة زينب بحي القاهرة القديمة بالعاصمة المصرية، بعد ترميمه، بحضور السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة الهندية.

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تتخذ إجراءات لإخلاء عدد من المنازل القديمة بجوار بعض المساجد التاريخية في مصر، وتطوير المنطقة المحيطة بتلك المساجد وإعادتها إلى الشكل الصحيح الذي كانت عليه من قبل.

وأضاف السيسي: «من الممكن تعويض أصحاب بعض المنازل المبنية بجوار الكثير من هذه المساجد تعويضًا جيدًا».

ووجه الرئيس السيسي الشكر لسلطان طائفة البهرة والوفد المرافق له على دعمهم في تطوير هذا المسجد وغيره من المساجد التاريخية، قائلا إن كل الدعم متاح لإنجاح المشروعات الأخرى في هذا المجال.

كما ساهم سلطان البهرة والطائفة في ترميم وتجديد عدد من مقامات أهل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية مثل: مسجد الحسين، والحاكم بأمر الله بالقاهرة. لتقديم الدعم للعديد من الأنشطة الخيرية المتنوعة، بما في ذلك التبرع لصندوق تحيا مصر الرئاسي بمبلغ 16 مليون جنيه مصري (337604.80 دولارًا أمريكيًا في عام 2016).

وأثارت مشاركة البهرة في ترميم المساجد جدلا في مصر خلال الأشهر الأخيرة، حيث رأى البعض أنها أحدثت تغييرا في خصائص هذه المساجد.

وفي أغسطس من العام الماضي، منح السيسي سلطان البهرة وشاح النيل تقديرا لجهوده المتواصلة في مصر في المجالات الثقافية والخيرية والاجتماعية، بحسب بيان للرئاسة المصرية آنذاك وفي عهد سيف. زيارة الدين لمصر للمشاركة في افتتاح مسجد السيدة نفيسة.

من هو السلطان مفضل سيف الدين؟

مفضل سيف الدين هو سلطان البهرة الحالي، والابن الثاني للمرحوم سلطان البهرة د. محمد برهان الدين. ولا يُشار إليه في أدبيات الطائفة بالسلطان، بل “الواعظ”، وهو الواعظ رقم 53 للطائفة، ويطلق عليه أتباعه “الواعظ أو سيدنا”.

ولد مفضل سيف الدين في مدينة سورات الهندية في 20 أغسطس 1946. نشأ وتعلم على يد والده السلطان الراحل الدكتور. محمد برهان الدين. وله خمسة أبناء، ثلاثة منهم ذكور، أولهم الأمير جعفر الصادق، ثم الأمير طه، ثم الأمير الحسين، وبنتان.

وبحسب ما يعتقده أبناء طائفة البهرة وما هو مكتوب في كتبهم، فإن السلطان الجديد لن يتولى زعامتهم إلا بنص وتعيين من السلطان السابق. لذلك قال المرحوم بهرة سلطان د. محمد برهان ال. وعين الدين ابنه مفضل سيف الدين خلفا له (ولي العهد) قبل عامين من وفاته عام 2011 في مدينة مومباي، بحضور مئات الآلاف من أبناء الطائفة.

منحت جامعة كراتشي الباكستانية، مفضل سيف الدين، درجة الدكتوراه في الآداب في 8 سبتمبر 2015، تقديراً لجهوده الخيرية في تعزيز الروابط الطيبة بين المسلمين.

كما منحته الهند جائزة السلام العالمي في 23 سبتمبر 2015، تقديرًا لما وصفته بجهوده القيمة وحماسه لتعزيز حريات الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية، وجهوده في إقامة مشروع لإيصال الغذاء عبر توزيع و آمنة في جميع أنحاء العالم. (كثرة الجداول التوضيحية)، وجهوده في تعزيز الدور الاجتماعي للمرأة والاقتصاد.

طائفة البهرة

وكلمة “البهرة” تعني التاجر وترمز إلى إحدى أشهر مذاهب الشيعة الإسلامية، والتي انتصرت إمامة أحمد المستعلي الفاطمي على أخيه نزار المصطفى لدين الله، بعد وفاة والدهم، الخليفة الفاطمي المستنصر بالله عام 1094م الذي اختار ابنه المستعلي والياً، فنشأ خلاف بينهما وانتهى لصالح الطائفة المستعلية التي هُزمت بهزيمة الدولة الفاطمية على يد صلاح الدين الأيوبي، الذي أسس الدولة الأيوبية وهزم الفاطميين وطردهم من مصر عام 1174، وأرسل البهرة إلى العديد من بلدان العالم. وتضم الطائفة أيضاً أقلية سنية.

وينقسم البهرة إلى عدة مجموعات، منها “البهرة الداوودية”، نسبة إلى داود برهان الدين بن قطب شاه. وانتشروا في أنحاء الهند وباكستان بعد أن نقلوا مركزهم من اليمن في القرن العاشر الميلادي. وسلطانهم الحالي هو مفضل سيف الدين، ومقرهم اليوم في مومباي. ولهم مجموعات في أكثر من 40 دولة في العالم، منها اليمن ومصر والإمارات، وقد قدرت أعدادهم في الأبحاث الميدانية المصرية بحوالي 40%. 15000.

على مر القرون، هاجر البهرة الداووديون إلى جميع أنحاء العالم بحثًا عن فرص أفضل في التجارة والتبادل التجاري، ونمت مستوطناتهم الصغيرة إلى مجتمعات رسمية كبيرة في العديد من الأماكن حول العالم.

جاءت عائلة البهرة إلى مصر في السبعينيات، حيث عاشوا بشكل رئيسي في المنطقة الفاطمية بالقاهرة. وقاموا بترميم مسجد الحاكم بأمر الله بموافقة الرئيس المصري الراحل أنور السادات. وهو من أقدم المساجد الباقية في مصر وثاني أكبر مسجد في القاهرة بعد مسجد أحمد بن طولون، وهذا ما وافق عليه السادات الذي دُعي لافتتاحه وأداء الصلاة فيه في ذلك الوقت، وقد تم ومنذ ذلك الحين أصبح هذا هو نهج الرئاسة المصرية في عدة مناسبات.

يعمل البهرة على إحياء كل ما يتعلق بالفاطميين من مقابرهم ومساجدهم، ويدفعون مبالغ ضخمة لترميمها، كما ساهم سلطانهم بجهود مقدرة في ترميم وتجديد مقامات آل البيت في مصر وعدد من المساجد المصرية التاريخية منها مرقد السيدة نفيسة والسيدة زينب والحسين والأنشطة الخيرية في مصر.

وكانت طائفة البهرة سببا في إعادة إحياء مسجد الحاكم بأمر الله بعد فترات طويلة من التراجع، كما كان لها مؤخرا دور فعال في ترميم المباني التراثية والأثرية، بما في ذلك مراقد أهل البيت والمساجد المرتبطة بها. إلى معتقداته، مثل مسجد الأقمار والسيدة زينب والسيدة رقية.

ويستخدم البهرة تقويماً قمرياً إسلامياً بصيغة خاصة، تم تطويره منذ زمن الفاطميين ويعتمد على الحسابات الفلكية لتحديد بداية الأشهر، فهو ثابت ويختلف عن التاريخ الإسلامي المعتاد بيوم أو يوم. اثنين. .

يحتفل البهرة بعيد الفطر وعيد الأضحى ولهم احتفالات أخرى منها الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ويوم غدير خم (الثامن عشر من شهر ذي الحجة المبارك) وإحياء يوم عاشوراء في العاشر من محرم من كل عام، وفي هذه المناسبات لهم عاداتهم وتقاليدهم.

Leave a Comment