التعليم

الأن التعليم الإفتراضي ودوره في التعلم الحديث 2025

هناك العديد من أساليب التعلم الحديثة التي تواكب تكنولوجيا وتطورات العصر، ومن أهمها التعليم الافتراضي، فالتعلم الافتراضي هو شكل من أشكال التعلم الإلكتروني عن بعد يمكن القيام به بفعالية دون الحاجة إلى البيئة التقليدية مؤسسة تعليمية حقيقية.

مفهوم التعليم الافتراضي

وهي إحدى الطرق الحديثة التي تستخدم الكمبيوتر في تقديم التعليم للطلاب سواء من خلال الصور والفيديو والصوت والنص التشعبي والكتب الإلكترونية وغيرها من الوسائط المختلفة، حتى يحدث التعلم وتسهل عملية التعلم.

دور التعليم الافتراضي

للتعليم الافتراضي دور أساسي في العملية التعليمية، حيث:

  • تعمل على تحسين العملية التعليمية وتحسين عملية التعليم والتعلم.

  • يساعد في تدريب المعلمين على أساليب التدريس الحديثة.

  • العمل في

    إشباع احتياجات الطلاب

    على جميع المستويات.

  • توفير استراتيجيات وأساليب التدريس الحديثة للطلاب لمساعدتهم على التعلم.

  • مساعدة الطلاب في الحصول على شهادة معترف بها بتكلفة أقل

    الجهد والوقت

    .

  • يقدم خدمة للآباء والمعلمين، والتي تتمثل في مراقبة الطلاب باستمرار أثناء عملية التعلم.

  • فهو يوفر على المدارس والجامعات التكلفة العالية لتجهيز هذه الأماكن للتعلم.

أنظر أيضا: مفهوم التخطيط الاستراتيجي في التعليم

استراتيجيات التعلم الافتراضي

استراتيجية المسح:

  • وفيه يقترب الطلاب من خطوات البحث العلمي للوصول إلى حل للمشكلة، أي حل المشكلة من خلال

    الافتراض والتجريب

    وفيه يمنح المعلم للطالب فرصة التخمين والتخيل من خلال الوقت الذي يمنحه للتفكير والإبداع.

استراتيجية الألعاب التعليمية:

  • يقدم الكمبيوتر الدعم للطلاب من خلال عنصر التشويق والترفيه، مما يزيد من تحفيزهم لعملية التعلم، كما يقربهم من الواقع العملي أكثر من أي وسيلة أو وسيلة أخرى.

استراتيجية التدريب والممارسة:

  • ويتضمن التدريب على التعليم من أجل تشجيعهم على المدى الطويل على الثقة بأنفسهم واتخاذ قراراتهم الخاصة وامتلاك مهارات وقدرات متنوعة ورفع مستواهم الإبداعي.

استراتيجية المحاكاة ولعب الأدوار:

  • وهو أسلوب يستخدمه المعلم في أغلب الأحيان لتقريب الطلاب من الواقع الحقيقي من خلال التقليد، ولا يطبق في أغلب الأحيان بسبب تكلفته العالية إلا عندما يكون ذلك ضروريا وعاجلاً.

استراتيجية التقديم الإلكتروني:

  • هو استخدام الوسائط المتعددة مثل الصوت والصورة والفيديو والنص التشعبي والرسومات الثابتة والمتحركة لتقديم المحتوى أو الفكرة أو المفهوم أو المهارة للطلاب.

خصائص التعلم الافتراضي

نظراً للتقدم الهائل الذي يشهده العالم والتطور المستمر في كافة المجالات، فقد اكتسب التعليم أهمية كبيرة باعتباره أساس تقدم الشعوب، وقد حظي التعليم الافتراضي بقدر كبير من الاهتمام لخصائصه التالية:

  • المرونة في تحديد وقت الدراسة المحدد.

  • توفير الجهد والوقت والتكاليف.

  • القدرة على تحديث البرامج على الفور.

  • إمكانية الدراسة من أي مكان وفي أي وقت.

  • تسهيل التواصل بين الطالب وذوي الخبرة في الشوف.

  • إمكانية التسجيل والتعلم من خلال الإنترنت.

  • دراسة تخصصات متنوعة ومتعددة قد لا تتوافر في التعليم التقليدي.

  • إمكانية الحصول على الكتب والاطلاع عليها من المكتبة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا: دور تكنولوجيا التعليم في حل مشكلات التعلم

عيوب التعليم الافتراضي

على الرغم من مميزاته التي لا تعد ولا تحصى، إلا أن له بعض العيوب، وهي:

  • انشغال الطلاب بالتفاعل مع الموقع وإعلاناته

    وغرف الدردشة

    وبالتالي سوء التواصل بين المعلم والطالب.

  • عدم قدرة بعض الدول النامية على توفير البنية التحتية

    المادة المتفاعلة

    قاعدة البيانات هي أساس عملية التعلم.

  • ويفتقر إلى الواقعية إلى حد ما، حيث أن الطلاب والمعلمين يقفون خلف الشاشة وليس وجهاً لوجه.

  • القدرة على اختراق الفصول والمختبرات الافتراضية والحصول على المعلومات منها.

  • – عدم القدرة على إيصال المشاعر والأحاسيس من خلال هذه الوسائل.

  • نتيجة الجلوس المستمر أمام الكمبيوتر يمكن أن يجعل الطالب يشعر بالملل والرتابة وعدم إكمال تعليمه.

Leave a Comment