اخبار

الأن 5 “وشوم” تكشف تفاصيل جديدة عن جرائم “سفاح التجمع” في مصر

كشفت التحقيقات الجارية في القضية المعروفة إعلاميا في مصر باسم “قاتل التجمع” عن تفاصيل جديدة بشأن جرائمه وفيما يتعلق بالوشم المرسوم على جسده، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وقالت صحيفة “.”: “خلال التحقيقات التي أجرتها السلطات، كشف القاتل عن خمسة وشوم مرسومة على جسده، خاصة بالفتيات اللاتي قام بتعذيبهن”.

واعترف المشتبه به البالغ من العمر 40 عاما، بأن تلك الأوشام “تخص خمس فتيات كان يحب تعذيبهن وضربهن بأبشع الطرق في الماضي”، بحسب الصحيفة نفسها.

وفي مايو الماضي، تمكنت الأجهزة الأمنية في مصر من القبض على المشتبه به، “مزدوج الجنسية”، من محافظة الإسكندرية، ويقيم في منطقة التجمع الخامس، بعد قيامه بقتل ثلاث سيدات والتخلص من جثثهن بين المحافظات. الإسماعيلية وبورسعيد.

بعد جرائم “مجرم التجمع” في مصر والتعامل مع الجثث. ما هو “مجامعة الميت”؟

ونام مع «جثث الضحايا بعد قتلهم». هذا ما كشفته تحقيقات النيابة العامة المصرية عن الظروف التي قتل فيها «قاتل التجمع» ضحاياه. وأوضح الخبراء الذين تحدثوا إلى موقع الحرة أن هذا هو المشتبه به الذي يعاني من حالة عقلية تعرف باسم “مجامعة الميت”.

عثرت قوات الأمن على جثتي فتاتين على طريق الإسماعيلية بورسعيد الصحراوي. وبعد التحري والتحري تبين أن الواقعة قام بها شاب من سكان منطقة التجمع الخامس، ولاذ بالفرار بعد ارتكاب الجريمة.

وكشف بيان سابق للنيابة العامة المصرية أن “المشتبه به أخذ الضحايا إلى منزله للقيام بأفعال جنسية غير عادية واستخدام المخدرات معهم وممارسة الجنس معهم”.

وبمجرد تعرضهم لتأثير هذه المواد المخدرة، يقوم بإعطائهم مخدرات تؤثر على العقل، ثم يقتلهم ويصور هذه المقاطع بهاتفه الخلوي، بحسب بيان المدعي العام.

كما كشفت النيابة العامة عن «وجود مقاطع فيديو يظهر فيها المتهم وهو يقوم بأفعال جنسية غير عادية بجسد المجني عليه»، دون التطرق حتى الآن إلى الحالة النفسية والعقلية للمتهم.

Leave a Comment